العلوم -فروعها

يتناول جميع اشكال العلم كيمياء-احياء-فيزياء-جيولوجيا


    الجهاز الجلدي

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 31
    تاريخ التسجيل : 25/01/2010

    الجهاز الجلدي

    مُساهمة  Admin في الإثنين فبراير 01, 2010 11:25 am

    الجلد:-
    هو الطبقة التى تغطى أجزاء الجسم الداخلى و هو جهاز حيوى و ضرورى للحفاظ على الحياه و الصحة للإنسان. و يشمل كل التراكيب و المتعلقات مع الجلد مثل الشعر- الأظافر- الغدد العرقية و الزيتية.
    وظائف الجلد:-
    1- ساتر ضد الخدش و الأذى للحماية من الميكروبات و البكتريا.
    2- يحافظ على إتزان السوائل فهو واق ضد فقد السوائل الداخلية أو اكتساب الخارجية.
    3- يحمى الخلايا التى تقع أسفل منه من التأثير الضار للأشعة فوق البنفسجية.
    4- يعمل على تنظيم درجة الحرارة فى الجسم لإحتوائه على الغدد العرقية.
    5- له دور إخراجى بواسطة الغدد العرقية الإخراجية.
    6- جهاز حس لإحتوائه على مستقبلات الحس.
    7- يحتوى على صبغ الميلاتنين.
    8- له دور فى التجاذب الجنسى لإحتوائه على غدد لها رائحة مميزة.
    تركيب الجلد: يتكون من طبقتى البشرة و الأدمة
    1- طبقة البشرة
    هى الطبقة الخارجية من الجلد و تتكون من الطلائية المصففة، و تنشأ من الإكتودرم الخارجى المتكون فى المراحل الجنينية المبكرة، و منها تنشأ مشتقات الجلد. و تتكون البشرة من طبقات عديدة من الخلايا تحدها من القاعدة صف من الخلايا تعرف بإسم طبقة ملبيجى.
    تركيب الجلد: يتكون من طبقتى البشرة و الأدمة
    تتكون طبقة البشرة من عدة طبقات:
    1- الطبقة الخارجية و هى مكونه من خلايا قرنية أو خلايا ميتة شبه حرشفية غير منتظمة فى طبقات.
    2- طبقة أسفل منها عبارة عن خلايا طبقية منتظمة لا يوجد بها أنوية و السيتوبلازم متغير الى الكيراتين.
    3- طبقات من الخلايا محببة السيتوبلازم حية بها أنوية.
    تركيب الجلد: يتكون من طبقتى البشرة و الأدمة
    تتكون طبقة البشرة من عدة طبقات:
    4- الطبقة القاعدية و هى طبقة واحدة من خلايا نشيطة تنقسم لتعطى ما فوقها من الطبقات الحية و تقع فوق طبقة الأدمة مباشرة و تسمى طبقة ملبيجى.
    • تحتاج الخلية المنقسمة من طبقة ملبيجى الى نحو 2.5 الى 5 أسابيع لتصل الى الطبقة القرنية وتصبح خلية قرنية ميتة.
    تركيب الجلد: يتكون من طبقتى البشرة و الأدمة
    تتكون طبقة البشرة من عدة طبقات:
    • و طبقة ملبيجى تنقسم باستمرار لتكون الطبقات التى تعلوها مكونة أجيال جديدة من الطبقات، بينما تتحول الطبقات الخارجية الى طبقة قرنية حيث تتجمع ألياف بروتينية (الكيراتين) فى داخل هذه الخلايا و تحل محل السيتوبلازم النشيط تدريجيا فتموت وتتساقط على هيئة قشور لا حياة فيها. وتسمى هذه العملية بعملية التقرن.
    تركيب الجلد: يتكون من طبقتى البشرة و الأدمة
    تتكون طبقة البشرة من عدة طبقات:
    • و تمتاز الطبقة القرنية بمقاومتها العالية للخدش و الحك و انتشار الماء و تكون طبقة البشرة سميكة فى المناطق المعرضة للإحتكاك المستمر أكثر من باقى الأجزاء مثل البصمة و الكف و الكعب. و هى طبقة لا تحتوى على أوعية دموية ولا نهايات عصبية وتفتح فيها قنوات الغدد العرقية و الإخراجية على الخارج.
    تركيب الجلد: يتكون من طبقتى البشرة و الأدمة
    تتكون طبقة البشرة من عدة طبقات:
    • يتأثر لون طبقة البشرة بتيار الدم المار أسفلها (فى الأدمة) إذا كان مؤكسدا أم لا كما تتأثر بوجود حبيبات الميلاتين الموجودة فى الخلايا الصبغية فى البشرة.
    تركيب الجلد: يتكون من طبقتى البشرة و الأدمة

    تتكون طبقة البشرة من عدة طبقات:
    • تتأثر طبقة البشرة بالأشعة الشمسية الساقطة على الجلد (الأشعة فوق البنفسجية) والتى تسبب تغير لون البشرة الى اللون الأحمر أولا ثم البنى حيث تزداد المواد الصبغية فى البشرة لتحمى الطبقات السفلية من الأذى. فيتامين (د) أيضا يحمى الجلد من الأشعة فوق البنفسجية.
    تركيب الجلد: يتكون من طبقتى البشرة و الأدمة
    2- طبقة الأدمة
    • و هى الطبقة الحقيقية للجلد و هى أسمك من طبقة البشرة و تنشأ من الميزودرم (الطبقة الوسطية) فى المراحل الجنينية و هى طبقة من النسيج الضام وتحتوى على الأدمة الدموية و الألياف الغروية و الأعصاب و خلايا صبغية و دهنية.
    تركيب الجلد: يتكون من طبقتى البشرة و الأدمة
    2- طبقة الأدمة
    • وهذه تبطن و تدعم طبقة البشرة و كل التراكيب العظمية تنشأ من طبقة الأدمة مثل العظم المسطح للجمجمة ثم ينمو الى الخارج. و تعتبر طبقة الأدمة طبقة مرنه نتيجة لمرور الألياف المرنة خلالها.
    تركيب الجلد: يتكون من طبقتى البشرة و الأدمة
    2- طبقة الأدمة
     مشتقات الجلد:-
     الغدد العرقية
     الغدد الزيتية
     الشعر
     الأظافر
    تركيب الجلد: يتكون من طبقتى البشرة و الأدمة
    2- طبقة الأدمة
     الغدد العرقية:
    يقدر عددها بالملايين و تفرز ما يقرب من5¸1 لتر يوميا من العرق تزداد و تنقص تبعا لدرجة الحرارة التى يعيش فيها الإنسان و هى موزعة على كل جلد الإنسان و تزداد فى الجبهة و الإبطين و الكفوف عن باقى الجسم.
    الجهاز الجلدى أو الساتر
    تركيب الجلد: يتكون من طبقتى البشرة و الأدمة
    2- طبقة الأدمة
    يوجد نوعان من الغدد العرقية:
    1- غدد عرقية متآكلة Apocrine gland - غدد عرقية إخراجية Eccrine gland
    تركيب الجلد: يتكون من طبقتى البشرة و الأدمة
    2- طبقة الأدمة
     غدد عرقية متآكلة Apocrine gland:
    كبيرة فى الحجم و موجودة فى المساحات بالقرب من الأعضاء التناسلية والإبطين و هذا النوع من الغدد مشتق من جليد الشعرة و ينتج سائل من الممكن أن يسبب رائحة كريهة إذا نمت عليه بعض البكتريا. و لا تسيطر الأعصاب على هذا النوع من الغدد العرقية و لكنها تتأثر بهرمون الأدرينالين.
    تركيب الجلد: يتكون من طبقتى البشرة و الأدمة
    2- طبقة الأدمة
     غدد عرقية متآكلة Apocrine gland:
    كبيرة فى الحجم و موجودة فى المساحات بالقرب من الأعضاء التناسلية والإبطين و هذا النوع من الغدد مشتق من جليد الشعرة و ينتج سائل من الممكن أن يسبب رائحة كريهة إذا نمت عليه بعض البكتريا. و لا تسيطر الأعصاب على هذا النوع من الغدد العرقية و لكنها تتأثر بهرمون الأدرينالين.
    تركيب الجلد: يتكون من طبقتى البشرة و الأدمة
    2- طبقة الأدمة
     غدد عرقية إخراجية Eccrine gland:
    غدد أقل فى الحجم موزعة على معظم جلد الجسم- و هى عبارة عن أنبوبة ملتفة فى النهاية السفلية فى طبقة الأدمة. تخضع لسيطرة الأعصاب من الجهاز العصبى السمبتاوى
    تركيب الجلد: يتكون من طبقتى البشرة و الأدمة
    2- طبقة الأدمة
     غدد عرقية إخراجية Eccrine gland :
    و تفرز العرق الذى يلعب دورا فى تنظيم درجة حرارة الجسم كما يلعب دورا فى الإخراج. و قد يكون العرق محسوساً أو غير محسوس.
    تركيب الجلد: يتكون من طبقتى البشرة و الأدمة
    2- طبقة الأدمة
     العرق الغير المحسوس:-
    و هو العرق الذى يحدث طوال الوقت و معظمه يتبخر قبل الوصول لسطح الجلد و هو غير ملحوظ.
    تركيب الجلد: يتكون من طبقتى البشرة و الأدمة
    2- طبقة الأدمة
     العرق المحسوس:-
    و هو العرق الناتج من تعرض الجلد لدرجة حرارة الجو العالية عن المعتاد. و كمية العرق غير محدودة، يتكون العرق من 98 % ماء + 2 % أملاح ذائبة.
    و الغرض من إفراز العرق هو التخلص من الماء و الأملاح الزائدة عن حاجة الجسم
    و هى أيضا عملية هامة جدا لتنظيم درجة حرارة الجسم.
    تنظيم حرارة الجسم:-
    الحرارة الناتجة عن التفاعلات الكيميائية للجسم لابد و أن يفقد جزء منها لتثبيت درجة حرارة الجسم عند 37˚ و ذلك لأن الإنسان من الثدييات ذوات الدم الحار و الذى لا تتغير درجة حرارة جسمه تبعا لدرجة حرارة الوسط المحيط.
    مصادر الطاقة (الحرارة) المكتسبة للجسم:-
    1- أكسدة الغذاء
    2- عمليات الأيض الداخلى للعضلات و الكبد و الأنسجة
    3- من الطعام و الشراب الساخن.
    فى حالة نقص الحرارة تزاد عن طريق إنقباضات عضلية زائدة.
    أوجه فقد الحرارة:-
    1- من الجلد حيث تتمدد الأوعية الدموية لإنسياب أكبر كمية من الدم.
    2- الحرارة تفقد بالتلامس و الحمل و الإشعاع.
    3- تبخر العرق يحتاج لحرارة و التى تزال من الجلد.
    أوجه فقد الحرارة:-
    4- من هواء الزفير الساخن.
    5- من ماء التبول و التبرز الساخن.
    درجة حرارة الجسم ثابته يسيطر عليها مراكز تنظيم درجة الحرارة فى المخ.
    ماذا يحدث فى حالة إصابة الإنسان بالحمى؟
    تتعطل ميكانيكية تنظيم درجة الحرارة فى المخ فإن درجة حرارة الجسم ترتفع الى 40˚ مئوية و ربما أكثر.
    تركيب الجلد: يتكون من طبقتى البشرة و الأدمة
    2- طبقة الأدمة
    الغدد الزيتية:
    توجد منغمدة فى جليد الشعرة فى طبقة الأدمة حيث تفتح فى ثقوب على سطح الجلد.
    تركيب الجلد: يتكون من طبقتى البشرة و الأدمة

    2- طبقة الأدمة
    الغدد الزيتية:
    و إفرازات هذه الغدد له دور فى حماية الشعر و الجلد حيث أن له تأثير مضاد للبكتريا
    و الفطريات. و تتوقف كمية الإفرازات الزيتية على حجم الغدة و يتوقف حجم هذه الغدد على كمية الهرمونات الموجودة فى الدم.
    تركيب الجلد: يتكون من طبقتى البشرة و الأدمة
    2- طبقة الأدمة
     الشعر:-
    من المميزات للثدييات وجود الشعر فى الجلد بحيث يغطى معظم أجزاء الجسم بتوزيعات مختلفة الكثافة. و لا يوجد مطلقا على أطراف الأصابع- باطن القدم و الكف و الشفاه.
    تركيب الجلد: يتكون من طبقتى البشرة و الأدمة
    2- طبقة الأدمة
     الشعر:-
    و يبدأ ظهور الشعر على الرأس فى المراحل الجنينية و للأطفال حديثى الولادة حتى ثلاثة أشهر الى خمسة أشهر ثم ينفصل من الوجه و الرأس و يحل محله الشعر الدائم بين 7-8 أشهر. حيث ينمو أسرع و بغزارة أكثر من الآخر. و عادة ما يكون نمو شعر الرأس و الوجه أكثر من نمو شعر باقى أجزاء الجسم.
    الجهاز الجلدى أو الساتر
    تركيب الجلد: يتكون من طبقتى البشرة و الأدمة

    2- طبقة الأدمة
     الصلع:-
    هو فقدان الشعر و يتحكم فيه عدة عوامل أهمها الوراثة حيث يرث الذكر فقط هذه الصفة و سببها و علاجها غير معروف للآن.


      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 25, 2017 4:02 am